“نحرص على بناء قاعدة اقتصادية قوية، أساسها وقاعدتها الإنسان السعودي”الملك خالد بن عبدالعزيز آل سعود

تعنى جائزة الملك خالد بتكريم الأفراد، والمنظمات، ومنشآت القطاع الخاص، ممن يتولون زمام المبادرة في إيجاد حلول مبتكرة لتحدياتٍ اجتماعية معقدة، والتأثير في الآخرين كمثالٍ يحتذى.

على مدار أكثر من عقد من الزمن، رصدت الجائزة المتميزين واحتفلت بتميزهم في مجالات استدامة الشركات، والإدارة غير الربحية، والابتكار الاجتماعي داخل المملكة العربية السعودية. هذا الأمر لم يسلط الضوء فقط على تلك المبادرات بل أنار درب صانعي التغيير، والقطاع غير الربحي في تحويل المجتمع السعودي إلى الأفضل.

هذه الجائزة هي الوحيدة من نوعها في الشرق الأوسط، بدعمها العملي الفعال لمرشحيها والمساهمة في رفع كفاءاتهم التنظيمية وقدراتهم، وتمكينهم من خدمة مجتمعهم بشكل أفضل، وبحلول مستدامة.

فروع الجائزة

جائزة الملك خالد هي منصة تكريم وتسريع للتغيير الاجتماعي البنّاء داخل المملكة العربية السعودية. يتم فيها اختيار الفائزين عن طريق قياس أثرهم الإيجابي الملموس، ضمن الفروع التالية:

جائزة الملك خالد لشركاء التنمية

نؤمن أن لكل فرد قدرة على تغيير العالم للأفضل، وقد جاءت جائزة الملك خالد لشركاء التنمية، لتكرم الأشخاص والمجموعات التي استطاعت من خلال عملها إحداث فرق ملموس في حياة الناس داخل المملكة العربية السعودية.

يستفيد المتقدمون للجائزة من مراجعة خبراء المؤسسة لمبادراتهم الاجتماعية، إلى جانب تدريب خاص على هيكلة وتحسين وتوسيع نطاق عملهم. كما تتأهل المجموعة النهائية لفرصة المشاركة في المعرض الكبير لجوائز مؤسسة الملك خالد ”دائم“، للقاء وتسويق مبادراتهم على الشركات المختارة والمستثمرين المحتملين.

يتم الاحتفال بالفائزين في حفل جائزة الملك خالد، الذي يقام تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين، حيث ينال الفائزون جوائز مالية.

تُقيّم الأعمال من خلال تأثيرها على المجتمع، واستدامتها، وأصالة فكرتها، وفرص نموها. وهي جائزة متاحة لجميع فئات سكان المملكة العربية السعودية.

لمعرفة المزيد والتقدم بالطلب

جائزة الملك خالد لتميز المنظمات غير الربحية

إن جائزة الملك خالد لتميز للمنظمات غير الربحية تقوم بتقييم مستوى الأداء الإداري المتميز لتلك المنظمات، والتي تسخر أداءها بأفضل الطرق لخدمة مجتمعاتها ورسالتها.
تهدف الجائزة إلى تحفيز الأداء الإداري لدى المنظمات غير الربحية، لرفع مستوى كفاءتها من حيث الابتكار والفعالية، والمساعدة في تكوين شبكة واسعة ومتنوعة من المنظمات غير الربحية المكرسة لخلق تغيير ذي تأثير.

يحصل المشاركون على مراجعة مجانية شاملة ومتكاملة حول أدائهم الإداري من قبل فريق خبرائنا،
بالإضافة للحصول على خارطة طريق للنمو والتطور في المستقبل. كما يحصل المشاركون أيضًا على إمكانية المشاركة في ورش عمل برنامج بناء القدرات لصقل وتطوير خبراتهم الإدارية.

أضف إلى ذلك فإن المشاركين مرحب بهم للانضمام إلى مجتمعنا من المنظمات غير الربحية الرائدة، حيث يمكنهم الاستفادة من التواصل مع المنظمات النظيرة الملهمة والفعالة، والتعلم من أفضل الممارسات.

الفائزون بالجائزة يحصدون مكافأة مالية، ويتم الاحتفال بهم في حفل جائزة الملك خالد ، الذي يقام تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين.

هذا الفرع متاح لجميع المنظمات غير الربحية المسجلة لدى وزارة العمل السعودية، والتنمية الاجتماعية لمدة لا تقل عن ثلاث سنوات.

لمعرفة المزيد والتقدم بطلب

جائزة الملك خالد للاستدامة

تكرّم جائزة الملك خالد للاستدامة المؤسسات الملهمة التي جعلت الاستدامة في صميم أعمالها، واستخدمتها في فتح مجالات عكست نمواً اقتصادياً.

تميّز الجائزة المؤسسات التي خلقت ميزة تنافسية من خلال الاستخدام المبتكر للاستدامة في ممارساتها التجارية وأعمالها ، وقد لعب ذلك دوراً مهماً في تحفيز التطور والتقدم الاجتماعي، والاقتصادي، والبيئي في المملكة العربية السعودية.

يتلقى المشاركون تقييمًا تفصيليًا لمبادراتهم، ويتم تقييم مدى انعكاس نجاحها من خلال أعمالهم على تلبية التحديات الاجتماعية، والبيئية، والاقتصادية. نقاط التقييم تعكس أفضل الممارسات العالمية، وهو تحليل موضوعي متطور لحالة الاستدامة الخاصة بكل شركة، والتي يمكن استخدامها لدفع التطوير المستمر.

يحصل المشاركون أيضًا على فرصة الانضمام إلى حلقات التدريب وورش العمل المستمرة لتبادل الأفكار
مع أقرانهم، والتعلم من أفضل ممارسات التنمية المستدامة. إن هدفنا هو دعم الشركات في الحصول على ميزة تنافسية من خلال الاستدامة، وتعزيز نموها الاقتصادي، وبالتالي نمو المملكة.

يتم الاحتفال بالفائزين في حفل جائزة الملك خالد، الذي يقام تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين.

هذا الفرع متاح لجميع المؤسسات الخاصة وشبه الخاصة العاملة داخل المملكة العربية السعودية، بغض النظر عن القطاع أو الصناعة.

لمعرفة المزيد والتقدم بالطلب